الاثنين، 31 مارس، 2014

(بيان القمة العربية)


قمة في التفاهه ..قمة في الضعف..قمة في الانبطاح..قمة في الاستبعار..قمة في الهزيمة..قمة في نطالب..ندعواااا..نشيد..نعرب..نوجه تحية..ندين ..نندد...هذة مفردات عاف عليها الزمن وهرمت واصبحت في خبر كانااااااكفاكم كلاما في قمة الهواء..لان كلامكم يلوث البيئة وينشر المرض والشيء المحزن ان امثالكم لا تبشر باى قمة لذلك نحن في قاع التاريخ ولانكم تقمون بدور الببغاء نسمع كلاما تافة لان الببغاء عقلها في اذنها لذلك تردد ماتسمع دون ان تفكر اطلاقااااا...وهذا مايجعلنا ان نحى في زمن في قمة التفاهة لان جامعتكم دولتة العربية.

وعلى فكرة الحضارات لم تقم ب نطالب وندعو وندين ونعرب ونشيد ونلطلم بل قامت على ننتزع ....

(حلم المحامي)

فيليو غراندي:المفوض السامي للانروا في كلمتة الاخيرة وهو يغادر منصبة

فيليو غراندي:المفوض السامي للانروا في كلمتة الاخيرة وهو يغادر منصبة
في مؤتمر صحفي بغزة قال:يجب على الاحتلال ان يرفع الحصار فورااا عن قطاع غزة..والاحتلال هو من يعطل مشاريعنا بغزة رغم الامكانيات لدنيا..وحصار غزة اطول واكبر واشهر حصار في التاريخ ..كما حمل الاحتلال المسؤلية الكاملة عن جميع الجرائم التي نجمت عن الحصار...
وانا اقول ....شكراااا لك غراندي ..لانك اعظم من القادة العرب والقادة المسلمون لانهم لم يجرؤا على مجرد التلميح لاسرائيل بما طالبت..علما ان غراندي مسيحي غربي...ليس عربي ولا مسلم..الموضوع مش موضوع جنسية او دين..الموضوع موضوع احساس..اخلاق..كرامة واعتقد هذة القيم عملة نادرة في جامعة دول المخصين العرب..
المحامي /حلم

هل يجوز ان تصدر الاحكام باسم الله في المحاكم النظامية التي تحكمها قوانين وضعية؟

هل يجوز ان تصدر الاحكام عن المحاكم النظامية (باسم الله)؟؟؟
لا يختلف اثنان ان الله منزه عن كل شيء..ومن ناحية اخرى..
(الله وحدة المقدس)
فهل حينما تصدر الاحكام عن المحاكم باسم الله تحمل نفس القدسية؟
وهل نستيطع القوال ان الاحكام اصبحت مقدسة طالما صدرت باسم الله؟
والجواب:
اولا:لايجوز ان تصدر الاحكام الصادرة عن المحاكم باسم الله لان المحاكم يحكمها قانون وضعي واحكامها تصدر (باسم الشعب)وفقا لاحكام القانون ونصوص الدستور الوضعي الذي وضعة بالاساس بشر..وان رجال التشريع انتخبهم لاداء هذة المهمة بشر مثلهم(الشعب)
للتصدى لمشكلاتهم وهمومهم وقضايهم في الحاضر والمستقبل على اساس تنظيمها وحلها على قاعدة التصدي للفوضى بكل اشكال النظام والتنظيم.
ثانيا:لايجوز لاى قاضي ان يصدر حكما باسم الله.. لان الله لم يفوضة بذلك ولان الوحي لم ينزل على احد بعد موت سيدنا محمد علية افضل الصلاة والسلام ..
ولان اسباب حكمة قامت على نصوص القانون الوضعي وعملا بها وخلت تماماحيثياته حتى من اى (اية) او مسوغ شرعي يؤيد اسباب حكمة فكيف يمكن ان تصدر باسم الله؟
الامر الذي لا يمكن معة اجازة هذا الاجتهاد الضعيف لسبب بسيط (ان احكام الله لايجوز لي اى كان ان يعترض عليها او ينازع فيها او يعارضها او يطعن فيها لاى سبب كان)
فاى باى حق ومن اى سند اجاز قاضي محكمة الموضوع الحق لنفسة ان يصدر احكامة باسم الله وهو حينما تولى هذا المنصب اقسم على احترام الدستور ولم يقسم على كتاب الله كشرط لتولي القضاء في تشكيلات المحاكم النظامية ومن ناحية اخري باى حق يخضع حكاما صدر باسم الله للاستئناف او الاعتراض او الطعن؟
واختم لايجوز للمحاكم النظامية ان تصدر احكامها باسم الله لان الله احكامة عادلة ونزيهه و منزهه من اى شبهة ولاتقبل الخطاْ او الشك كما وان الاحكام التي تصدر باسم الله لايجوز استئنافها او الطعن بها لان احكام الله لا تقبل المنازعة او الرفض او الرد او الطعن واخيرا:القانون لم يقرر.ولم ينص علي ذلك ولا الدستور.
فلما تخالف القانون باسم الله وانت غير مفوض بذلك..ولما تصدر حكما باسم الله و انت بنيته بنفسك وفقا لاحترامك لقواعد العدالة والقانون..دون ان يشاركك الله في ذلك.
وهذا مجرد راى يقبل الخطا او الصوب نسمع الصواب بكل روح قتالية ههههه

(المحامي حلم)

فكرة الوطن في فكر السيد قطب

(ان فكرة الوطن اقدم فكرة في الحياة بل واكثرها اصالة اما الوطن نفسة لا يؤمن به اى احد ينتمي لمدارس حركات الاسلام السياسي وعلى راسها مدرسة السيد/قطب معرفا اياه بكومة من العفن لا الومة لانه نظر للوطن بعيون الجاهلية حينما كان الوطن قبيلة ،وحين نصب نفسة على راس مذهب اعتبر انصاره هم القبيلة الوحبدة على الكوكب وهم الوطن الوحيد ..ومادون ذلك هو بمثابة عدوا صريح يجب القصاص منه لانه يعلن الحرب على الله والله هو رب القبيلة دون غيرها وهنا تكمن النزعة الميكافلية في مقولة الغاية تبرر الوسيلة لذلك كل من لايؤمن بالوطن كفكرة يجب ان يرحل منه فورا ولكن اثبتت التجربة لهذة المدرسة لايرحلون منه الا في طريقين اما السجن واما الموت.. بعد ان يدمروة ويجعلوا الاعداء يغزوة ..هذة هى مهمتهم الاولى
وليس الاخيرة عبر التاريخ..)

تبا لهم...
(حلم)