الخميس، 3 فبراير، 2011

(نظرة )

اذكرانني قرات ذات مرة رواية روسية  لاشك انها راقتني وما اعجبني حقا
انها تتحدث عن مشهد ثلجي ,سرب من الغربان يقف على فروع شجرة عارية
تتوسط حقلا مغطي بطبقة ثلجية بيضاءءءءءءءءءء
فتنظر الية امراة عجوز من النافذة قائلة:
(يا لهذا المنظر ,برد وريح وغربان لاتاتي الا بخراب البيت)
بينما حفيدتها الصبية تلقي نفس النظرة من نفس النافذة وعلى نفس المنظر
تعلق قائلة:
(يا لهذا الجمال انها اشبة ببياض العين تتوسطها القزحية السوداء,والغربان تتقارب وتتهامس كما الاطفال الابرياء)
انة نفس المنظر العجوز تشامت منه
والصبية تفاْلت فيه.....  
ونحن يجب ان لانرى مصاعبنا وعيوبنا بعين العجوز المتشامة التي فقدت الطموح والحلم والارادة على قهر المصاعب بل العكس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق