السبت، 25 يونيو، 2011

ثقافة ثائرة

الثقافة  
صوت من لاصوت له 
هدف من لاهدف له
وطن من لا وطن له
هوية من لاهوية له
مبدا من لامبدا له
واكثر من ذلك...
الثقافة الثائرة لاوطن لها؟
لانها ام لكل الاوطان...
ولانها اعظم ثورة في الوجود 
سميتها الثورة الشائعة 
لانها اكبر من ان تفرز في مكتبة 
او 
مدرسة
او
مجموعة كتب 
او
الواح مخطوطة
و
لانها اكبر
من ان تختزل في محطة او سكة ما
اخترنها الطريق
و
لانها 
رسالة سامية
حملت نوراليقين في الكون
لكل ذلك وبدون ادنى شك
من يحترق في افرانها لا يرى سوى النور
وان اسمى جوائزها ان تمنحك الاحساس 
اولا
بهذا بالنور
والعمل على امتلاكة
ثانيا
وبين الخيارين لايوجد خيار ثالث
الا
ان تثور على نفسك اولا
حتى يتسنى لك ان ثور مع مجتمعك
ثانيا
هل انت ثائر؟
هل تملك القدرة على الثورة
على نفسك حتى تصبح نافذة في نفوس من حولك؟؟
وبالرغم من امتلاكك هذا الوطن الثائر الشائع 
تاكد تماما لم ولن تملك الحقيقة الغائبة
لانك لو ملكتها لما كان مبررا لان يعيش الانسان في غابة
لان العدالة في الارض بالاساس نسبية
لان العدالة المطلقة فقط في السماء
ولما كانت المساوة في الظلم عدالة
الامر الذي لايجوز معه ان يتساوى
العارف والجاهل
الحكيم والطائش
من هذة الدائرة ينطلق التميز والتفرد واجتراح قوة المثال
ومن نفس الدائرة تسجل نفسك في دفاتر المميزين الخالدين
وهذا القول يصبح مرسل دون سند
ان لم يقترن بالتربية الثائرة
والتي ارى اهم درسا في فصولها
ان تحترم نفسك
وبالضرورة ستحترم الوقت
لانك بحق عنذئذ تحترم الحياة
كيف نمتلك هذا الاحترام؟
الاكيد حينما نصل الى قناعة تامة 
الي ايمان صادق
ان التربية اساس المعرفة
لذا التربية اولا
لانها تساعد الانسان في كفاحة 
على التصدي للظروف..
للمستحيل من اجل البقاء
ولانها تحررة من الاستعباد
تحرر ايضا العقول المقيدة
تفتح الابواب المغلقة
لتخلق انسان افضل لنفسة 
افضل لوطنة
لانها بالاساس تساهم في تنمية قدراتة على طريق صناعة شخصيتة
التي هى جزء لا يتجزء من شخصية مجتمعة
وافضل تربية ثورية ان تكون مثقف ثائر 
ان تملك قوة لايمكن ان تنشيء او تقرر اى حق اواى واقع
الا اذا لامست الواقع بتحليل ملموس
نحقق انجاز ملموس
فان الفكر الاصفر
والشعارات الرنانة
والكلمات المفخمة البراقة
وحورات الصالونات
لم تعد لها اى قيمة وليس للمتلمظين بها اى جدوى او تاثير في الواقع 
وقد اصبحوا هم واحزابهم مجرد يافطات في مؤخرة التارخ البائس
لان من ينظر الي المستقبل غير مستعد لسماع اسطوانات الماضي
النازف بالهزائم 
او 
المراوحة المشروخة
و
انا هنا ناصح لكل الشباب الثائر
تثقفوا
تعلموا
اعرف نفسك
وطنك
شعبك
امتك
عدوك
صديق
تعرف من انت في هذا العالم
لانة وللاسف ان الشباب يضيعون وقتهم في المقاهي السهرات الملاهي...الخ
بدون فائدة
وحتى من يتثقف لا يحمل الا قليل من الافكار السياسية الادبية الفنية الفكرية...الخ
المطلوب تعميق المامنا من كافة الميادين دون استثناء
والاحاطة بكل المفاهيم حتى لو كانت ضدنا
تريد ان تنفض العدو الرابض في نفسك؟
تريد ان تنتصر على عدوك؟
اعرف عدوك
اولا
تريد ان تنتصر قضيتك او تناصر قضية ما؟
لانتسى ان الانسان موقف
الانسان قضية
الانسان بطبعة ثائر
متجدد كما النهر
لاتنسى ان حجر الاساس للانتصار
ان تؤمن بعدالة قضيتك
وان تستعد لترجمتة هذا الايمان بالتضحيات الجسام
ولاتنسى ان عدونا مثقف 
وينقف اموال هائلة 
ويشكل اجهزة مختلفة 
ويربي عقول كثيرة لدراسة احوالنا
حتى يستطيع محاربتنا واستعبادنا ونهب خيراتنا
من المخجل ان تقابل اكاديمي حاصل على رسالة دكتوراة في تخصص ما وغير مثقف لايعرف مساحة بلدة ولايعرف حجم موردها ولايعرف قيمة الدخل القومي ولايعرف خطة الحكومة ولا عدد البرلمان ولايعرف معنى ثورة...............
الجهل سلاح فتاك وهو السلاح الوحيد الذي يقتل الحياة الثورة الحرية العدالة....في صدرك في عقلك في سلوكك
ولاننسى ان سبب كل هزائم امتناهذا السلاح الفتاك!!!!
لكل ذلك
احترم وقتك 
تحترم نفسك 
وخصص لمزيد من هذا الاحترام المهيب 
قدرا من وقتك لترتقي بنفسك ومن حولك
لان الثائر انسان مدني
عصري
ثوري
لانة الابن الشرعي للوطن الثائر
لانة الابن الثوري للدولة الشرعية
ولانة عصري وجب علية 
ان يكون ابن هذا العصر ويلم ويحيط بقضاياة
ومن هذا المنطلق
دعونا نتحرر كحد ادني على الصعيد الثقافي
واخيرااا
اقتصدوا في كل شيء الا الثقافة
مع كل طلوع شمس على الثائر ان يحمل فكر جديد
كلما اقرا كتابا اشعر انني غبيا
ومن يقرا جيدا يكتب جيدا
ومن يسمع جيدا يتكلم جيدا
ومن يتالم اكثر يضحكك اكثر
فلا تضحك على نفسك
تثقف




هناك 3 تعليقات:

  1. الله عليك بجد كلمات اكتر من رائعة

    دمت ودام الاحساس الصادق اخى

    تحياتى

    ايناس

    ردحذف
  2. نبع الغرام
    صديقتي الثائرة
    اشكر وقوفك
    تاملك
    اعجابك
    شوقك
    صدقك
    لانه اشعل نيران شيطاني
    حتى اصبح لون ورد محفلي احمر قاني
    قبضة من المطر
    انثرها حيث انت
    مودتي
    المعذرة لانقطاعي الطويل عن التواصل معكم
    اعذورني

    ردحذف
  3. تحياتي وتقديري لحضرتك وشخصك الجميل بثقافته وكتاباته واحساسه بالواقع
    لقد استمتعت جدا بقرائة مدونتك الصادقة والرائعة
    وحقا الثقافة هي كل شيئ يفعله الانسان ولا حدود لها ولا يحويها زمان ولا مكان
    تحياتي / عاطف

    ردحذف