الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

دورومجالس وقصورالقضاء العربي

دور القضاء في الدول العربية وجدت لتقضي على حقوق الناس
وتسلب حرياتهم بدعوى سيادة القانون واستتباب الامن وحفظ النظام للاقطاعين والراسمالين والامبريالين واصحاب النفوذ والمعالي..
القضاء في الدول العربية يعمل في صفوف الشيطان لاشاعة الفوضى وتعطيل وتشتيت قدرات المجتمع بدلا من ان تعمل في صفوف الملائكة وانصاف الناس..
كل لحظة يتعرض المواطنين للمرض والاعتداء والسطو

 والفقر والافلاس والجريمة والعقاب بسبب اهمال
 الحكومة وغياب دور البرلمان الممثل الشرعي والوحيد والنائب عن الناس..
اين القضاء العربي من استفحال الجريمة كل لحظة ؟؟؟
اين دوره في وئدها او الحد منها ؟؟؟
اين دورة من احياء مفهوم العقوبة بانها ترمي الى الردع والاصلاح معا..؟
لايوجد في ثقافة القضاء العربي سوى الردع فقط .
ويخرج المدان من السجن اكثر شراهه للجريمة بدلا من الاندماج في المجتمع واخذ دورة اسوة بباقي افراده..العقاب في فلسفة القضاء العربي يقفل امام المذنب باب التوبة رغم ان الله يفتحها والانسان يحتضر..يسجل المذنب في صحيفة السوابق خطر ويمنحة صك العدو للمجتمع رغم ان الله غفور رحيم..القضاء العربي يقسم على كتاب الله ان يحكم بالعدل وبعد القسم يضعة خلف ظهرة ببرواز او قرامة او يافطة كتب عليها ((العدل اساس الملك وان حكمتم بين الناس احكمو بالعدل))
مجرد يافطة خلفهم ..
بعد القسم بالانصاف والعدل يقسموه على الاقوياء والاغنياء اما الضعفاء ..
الفقراء عندما يذنبون كل الدنيا تعلم بجريمتهم اما الاقوياء سرك في بير يا باشا..العدل ليس خيار وفقوس ..
العدل رسالة ترقى الي اعلى مراتب الايمان بالله
واحفظ لسمو العقل وسلطانة...
ادعوكم ان تترحموا على القضاء العربي
لانه مات بلا ضمير بلا ايمان بالله
لانهم بدلا من يجعلوا القانون عبدااااا في خدمة الناس
جعلوااا الناس عبيداا في خدمة وطاعةالقانون يجب انرفع شعار
(القانون في خدمة الشعب وليس الشعب في خدمة القانون)
(انا ثائر)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق