الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012


الجميع وطني بحكم الارض
و

الولادة
و

محل الاقامة عليها
كونها وطن يعيش فينا على هيئة ام لاتبخل..
و

نحن الاكيد عليها لانبخل باى شيء ..

نجاهد

نقاتل

نجرح

 نعتقل
في سبيل الوصول الي حضنها
صدرها
قلبها
عصبها
و

حينما نصل اليها

و

نستوي على عرشها
نصبح وطنيون بحكم الوظيفة
حسب نصوص الدستور
و

ليس حسب قانون التضحية باى شي

و

ليس التضحية بالوطن
فانصبح وطنيون بلا وطن بحكم الوظيفة.
(انا ثائر)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق