الأحد، 28 أكتوبر، 2012

تشويه النجاح

لا ادري الى متى سيبقى رواجا مهما

 و

اقتصاد متين لسلعة التفاهة 

في سوق تشوية النجاح

 في شوارع العالم العربي

بدعوى

الغيرة

و

الحسد

و

الكيديه

و

كراهية النجاح.

(((((((اناحلم ثائر)))))))

متى ستنشغل هذه الناس في مراقبة نفسها

و

اعادة صياغتها وتربيتها بدافع ذاتي ثوري

بعيداااا عن التسلق والتملق والمداهنه وتزيف الحقيقة

و

تزوير الواقع متى؟. 

ثائر.. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق