الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

زلزال امراة بتول

رغم

انني من هواة الهندسة

و

حلمت بها كافارسة احلام

و

لكن تاْتي الظروف بما لا يشتهي الواقع 

فاْضطررت ان ادرس علوم شتا وعندما

 غدا

غدااااا لناظره لقريب

 ادركت ان فن الهندسة

ليس علما في تشيد المدن والمعمار

و

لا 

يمكن توصيفه فنانا ثوريا امميا

الا اذا كانت مسطرتة

مثلثه

و

عينه

و

فرجاره

و

منقلته

و

نقطته الاولى

امراة بتول

و

انت على صفحتها 

قلما وحبرا و رسام

 في هيئة زلزال ...

(((((((انا حلم ثائر)))))))


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق