الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

لاتكذب

الاسلام لم ينزل على ملائكة

 انما تنزل على بشر مثلنا

لقد كان سيدناعمر رضى الله عنه

 بشرا مثلنا

غير انه كان اعظم منا بمغالبته لنفسه 

و

ابتعاده عن زهو الملك وغروره ..

و

كان سيدنا عثمان رضى الله عنة

بشرا مثلنا لكنه كان اعظم منا ايمانااا

اما سيدنا الثائر الكبير كرم الله وجهه

اقصد سيدنا الثوري على كان بشرااا مثلنا

وكان رجل دين والاكثر حقظا لاعلى درجات العقيدة

قبل ان يكون رجل دولة

 ورجل حكمة لا رجل سياسه

ورجل اخره لا رجل دنيا..

المجتمع المثالي والمدينة الفاضلة 

امر لم يتحقق على مدى التاريخ الانساني كله

فلا داعي لغزو الامه بنظرية جوبلز 

(اكذب ثم اكذب ثم اكذب تصدقك الناس ثم تصدق نفسك)

الشيء الوحيد التي لفظته الاديان الكذب فمن الجريمة

ان ياتي مجرم بلباس الدين

 و

يكذب

المسلم لايكذب

و

ماااااكثر من يكذب

لا

تكذب اكرهك واكفر بك واقتلك

 و

ما اسمع منك شفاعة

هذا انا ثائر 

احذرك لاتكذب  

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق