الاثنين، 22 يوليو، 2013

(الزنبور والامير)

(الزنبور والامير)

ظل زنبور يدعى راس الدبوس زمنا طويلا 

يبحث عن عمل يخلد شهرتةالى للابد.

وهكذا دخل قصر الملك ذات يوم 

ولسع الامير الصغير الذي كن راقدا في فراشة.

فاستيقظ الامير بصرخات عالية..

وهرع الملك ورجال حاشيتة ليروا ماحدث؟

فوجدوا الامير يصرخ والزنبور يلسعة مرة بعد مرة.

وحاول رجال الحاشية ان يمسكو بالزنبور

 فتلقى كل منهم لسعة بدورة وهرع كل من في قصر الملك.

وسرعان ماانتشر الخبر...

فتقاطر الناس الي القصر وضجت المدينة

 كلها وتوقفت الاعمال..

فقال الزنبور لنفسه قبل ان يهلك من الجهد الذي بذلة:

(ان اسما بلا شهرة كنار بلا شعلة.)

فليس هناك مثل اجتذاب الانتباة باى ثمن

(خرافة هندية)

ههههههههههههههه

وتاكيداااا على ذلك الخرافة قال ببيترو اريتينو:

(حتى عندما اتلقى توبيخا جارحا فانني احصل على حصتي من الشهرة)

السلام للجميع منى انا ..... حلم ثائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق