الخميس، 25 يوليو، 2013

(الحيوانات المضروبة بالطاعون)

(الحيوانات المضروبة بالطاعون)

ارسلت السماء على الارض طاعونا مخيفا 

هدفه صب جام غضبها على عالم خاطيء

 ارادت ان تسمية باسمة الذي يستحق.

ووقع الطاعون.

ذلك الاناء الذي يملاء سمه نهر الجحيم.

فلم تمت جميعها ولكنها سقطت جميعا

تعاني سكرات الموت ولم يعد

 اى منها يحاول العثور على وقود جديد

لتغذية الومضات المتقطعة لشعلة الحياة فيها ولم يعد اى طعام

يثير شهوتها فلم تعد الذئاب والثعالب تطوف بحثا عن فرائسها

غير المؤذية التي لا معين لها ..

ولم تعد الحمامات تتناغى بهديلها ..

اذ ان الحب والمرح قد طار مبتعدين عن حياتها

فجلس الاسد على كرسيه وقال:

هههههههههههههه

يا صدقائي الاعزاء

لاشك في ان للسماء اهدافا سامية من اسقاط ويل المذنبين علينا

فليسقط صاحب اكبر الذنوب فينا ضحية انتقام حشود السماء

وارجو ان يفوز بالخلاص لنا جميعا

لان التاريخ يعلمنا ان نقدم الاضاحي في هذة الازمات

هههههههههههههه

فلنتفحص ضمائرنا بنظرات صارمة دون ان نخدع انفسنا

فكما اذكر كنت انوووم شهيتي الشرهة بالتهام خراف كثيرة لم تكن قد

اذتني بحال بل لقد عرف عني في ايامي انني كنت اتذوق لحوم الرعاة

كانها فطيرة فاذا دعت الحاجة فاذن فانني مستعد للموت

ههههههههههههههههههه

ولكني اشك ان الاخرين ينبغي ان يعترفوا بخطاياهم كذلك.

فمن الانصاف ان يحاول الجميع مافي وسعهم لتحديد اكثرنا ذنويااا

فبدا الثعلب بالكلام قائلا:

ياسيدي..انك ملك جيد..

 وان وساوسك هذة لمرهفة الاحساس

اكثر ما ينبغي هههههههه

ولعمري ان الخراف لقطعان نجسة فظة فهل اكلهاخطيئة؟؟

كلا سيدي 

هههههه لعيب اخو شلن ههههه 

كلا ياسيدي

بل يكفي مثل هذا الرهط ان يلتهمه مثلك.

اما بالنسبة للرعاة فيحق لنا القول بانهم يستحقون ماوقع لهم

فهم الذين يتامرون علينا نحن الوحوش.

فهم جمع مهلهل من الحالمين المتحكمين بنا

(ههههههههههه استازززززز يا ثعلب)

هكذا تكلم الثعلب فارتفعت الهتافات ولم يجرؤ احد على القاء 

نظرة ابرد مما ينبغي على اكبر الذنوب التي لاتغتفر للنمر

 والدب والوحوش البارزة الاخرى فقد اتفق الجميع على ان كلا منها قديس

مهما كانت سلا لتة المهجنة دنيئة.

ثم جاء الحمار ليقول:

انني اذكر بالتاكيد انني كنت ذات مرة 

اعبر مرجا تابعا لاحد الاديرة

وكان عشبة وفيراا ولاشك ان الجوع والطمع قد هاجماني فالتهمت حفنة بعرض لساني وملء فمي من ذلك الحشيش الذي لم يكن حق لي فيه.. بصراحة 

هههههه

وعلى الفوررررررررارتفعت صيحات الاستهجان ضد الحمار

من الجميع وشهد ذئب عنده علم من الكتب هههههه

ان ذلك الحيوان اللعين يجب ان يتحمل كل الاذى الذي لحق بهم 

فهو صاحب الجلد  الغليظ المتقرح(الحمار)

سبب مانزل بهم من بلاء يرثى له ...

فحكموااااااا عليه 

انه لايصلح لشيء سوى ان يكون طعاما للمشنقة

فكم هو وضيع بغيض الاستيلاء على عشب الاخرين!!!!

ولن يكفر هذا الجرم الشائن الشنيع

 سوى موته كما يعلم هوذلك حق العلم.

كنتم مع...

 افضل خرافات لا فونتين 

جان دي لافونتين

والسلام للجميع

مواعظ وعبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق