الاثنين، 5 أغسطس، 2013

شجرة الدردار والكرمة

(شجرة الدردار والكرمة)

كانت هناك كرمة شابة متهورة لديها طموح مغرور

 الى الاستقلال ومغرمة بالتعريش بحرية دون نظام

فاحتقرت التحالف مع شجرة دردار كانت تنمو بالقرب

منها وتطلب عناقها.

وبعد ان ارتفعت الكرمة عن الارض قليلا

 دون اى نوع من الدعم اطلقت فروعها المهلهلة 

الى بعد زائد وغير ضروري ولا مالوف 

ودعت جارتها الى ان تلاحظ 

كيف انها ليست بحاجة الى مساعدتها.

فقالت شجرة الدردار:

ايتها الشجيرة المسكينة المفتونة 

بنفسها كم هو سلوكك متناقض!

لوكنت تريدين الاستقلال الحقيقي 

لغذيت بمصيرك ونسغك ساقك حتى يقوى وتستغلظ 

بدلا من اغداقهما عبثا على اوراق غير ضرورية.

وعما قريب تديين متعفرة على الارض ومع ذلك سوف يحبذك كثير من ابناء الجنس البشري الذين يسكرهم الغرور فيحتقرون الاقتصاد والذين لكى يدعموا تباهيهم بالاستقلال ولو للحظة قد انضبوا مورده ذاته باسرافهم في الانفاق على السفاسف.

(خرافات روبرت دودزلي)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق