الجمعة، 13 يناير، 2017

(خطوط حمراء )

-لايجوز ان نطالب بالوحدة الوطنية والالتفاف حول قضيتنا العادلة على قاعدة ان الوطنية للفقراء والوطن للاغنياء واصحاب الصفات والمعالي ولا يجوز ان تكون المطالبة شعارات موسمية عند الحاجة للمحاصصة وتوزيع الدعم  المالي والمساعدات الدولية والعربية والاسلاميةعلى قيادة الاحزاب والشخصيات العامة دون اى اهتمام بالفرد والجماعة والمجتمع على قاعدة ان الوطن مزرعة وليس قضية عادلة وبالتالي ليس الاحتلال هو المسؤل عن التقسيم انما من يمثلنا عبر صناديق الاقتراع هم لصوص الوطن لصوص الله والارادة لابد من انهاء عصرهم الخياني لشعبنا بارادة شعبية وليس دولية؟

الشيطان والمطر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق