الجمعة، 13 يناير، 2017

الفراغ لمصلحة من؟

صحيح من الثابت علميا انة لافراغ في الطبيعة؟

وبالتجربة لافراغ في حياة الكائنات اى كانت هذة الكائنات؟

لا فراغ في كل الساحات التي يعيش فيها الانسان وتعيش فية بصفتة سيد الكون وحامل امانتها ؟

لا فراغا لانة ملء كل المساحات على وجة الارض ومازال مستمرا في اعادة التشكيل والصياغة في مواجهة التحديات من اجل استمرار كوكب الحياة دون توقف؟

لا فراغ في حياة الانسان لان الارض لم تعد تسعة فقام بغزوا الفضاء؟

لماذا نؤمن ان كل ذرة هى من صنع الله؟

ولماذا لانؤمن بالضرورة ان البشر هم عبيد الله ويتشاركون في سدةهذا الملك الشائع من اجل استمرار الحياة؟

لمصلحة  اى ثقافةايجاد فراغا شاسعا مابين الانسان والانسان ومابين الانسان والحيوان ومابين الانسان والطبيعة ومابين الانسان وخالقة ومحركة؟

لمصلحة من اشاعة ثقافة الفراع وتجميد فكر الانسان في مستنقعات اساطير بالية لم تخدم انسان بل شاهدة ع تخلفة وسبب رئيسي في فقدان عمرة الافتراضي وسحق مستوى دخلة بالحياة من خلال اعارتها او رهنها لمن يتحكم بهذة الاساطير؟

وبناء على ماتقدم الفراغ الوحيد هو ان لاتغزو الحياة ف يغزوك استعمار الجهل او المرض او الموت الزوؤم..

اذن طالما انا انسان لا فراغ

طالما انا صانع الحياة بكل مساكنها اذن لافراغ

طالما اموت واحيا

احب واكرة

انتصر تارة واهزم اخرى

احترع واجدد واتلف القديم

اذن لايوجد في شريعتنا اى فراع سوى فراغ العقل

وهذا ليس من مصلحة الانسان بل من اجل استغلالة وحبسة او نفية عن مسرح صناعة فن الحياة

 

بقلم ابوجورج 11/6/2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق