الجمعة، 13 يناير، 2017

لا تسالني؟

عن القساوة التي اجلد بها ذاتي واحاول اغتيالها بها؟

عن انشقاقي عن المالوف؟

عن خروجي عن النص؟

عن تمردي على كل شائخ وشائع؟

عن ووحدتي..

عن خلوتي ووحشتي وحرمان نفسي فيها من معظم المتع؟

انا وبكل بساطة صاحب راى وحامل رسالة نحو الشعل ..

انا حلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق